قالوا

 يعيش الجميع اليوم عصر الثورة المعلوماتية التي تنتشر فيها الأفكار و المعلومات بسرعة و سهولة من و إلى أي بقعة من بقاع العالم، و لكن ما فائدة هذا الكم الهائل من المعلومات في ظل هيمنة رأي واحد و فلسفة واحدة على نوعية هذه المعلومات، و أعني بذلك الولايات المتحدة الأمريكية التي تعكس بمثل هذه الأفعال حقيقة العالم الذي تمثله و تريد في نفس الوقت.

الأستاذ علي السكري
في ذمة الله .. التعليم الديني   |   كلمة عائلة الجد في تأبين المرحوم الحاج قاسم الجد   |   2017 ينتهي بتسجيل 49 حالة وفاة   |    برنامج التعليم الديني بمنطقة النعيم 3 / 12 / 2017م   |   هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالاتالشيخ سعيد السلاطنة
 
ماذا تعرف عن يوم الغدير؟
الشيخ سعيد السلاطنة - 2008/01/02 - [الزيارات : 3969]
أخذت أجول في حادثة الغدير متأملا فقادني تأملي إلى سبعة أسئلة:
السؤال الأول:
لماذا اختيار غدير خم لتبليغ ولاية الأمير ؟
فلو كان تبليغ الولاية في مكة المقدسة لكان أولى لقداسة الولاية!
السؤال الثاني:
لماذا كان التبليغ بعد فريضة الحج؟
السؤال الثالث:
لماذا كان التبليغ بعد فريضة الحج ولم يكن في أثناء الفريضة؟
السؤال الرابع: لماذا كان التبليغ في حر الهجير ، أليس الليل أكثر استقرارا وسكونا من النهار لاستيعاب الولاية؟
السؤال الخامس:
لماذا كان التبليغ بعد صلاة الظهر ولم يكن بعد صلاة الفجر ليبدأ الناس فجرا جديدا بولاية الأمير(ع)؟
السؤال السادس:
ما معنى النقل ألتأريخي ( بأن الرسول(ص) رفع يد علي ابن أبي طالب حتى بان بياض إبطيهما)؟
السؤال السابع:
لماذا كان أكثر الناس تهنئة بالولاية ( أو بكر وعمر)؟
الجواب على السؤال الأول:
لأن غدير خم آخر منطقة لاجتماع الحجيج ، وبعد خدير خم يتفرق الحجيج إلى أصقاعهم وبلدانهم ، وقد شاءت القدرة الإلهية بأن يمضي الحجيج إلى بلدانهم وهم يحملون ولاية علي (ع) وبذلك يكون النبي الكريم(ص) قد قدم هدفا إعلاميا وهو تصدير الولاية للعالم الإسلامي.
الجواب على السؤال الثاني:
لقد كانت الولاية بعد فريضة الحج لأنها لباس طاهر وهي لباس التقوى (ولباس التقوى ذلك خير ) وبعد الحج يحتاج الإنسان إلى لباس جديد مطرز بطاعة الله يستتر به عن حر جهنم ولا بديل عن لباس الولاية.
الجواب على السؤال الثالث:
لعل الله سبحانه وتعالى أراد أن يبين شيئا مهما مفاده أن العبادة لاتتم إلا بولاية على ابن أبي طالب(ع) ولذا ختمت حجة الوداع بولاية علي (ع).
الجواب على السؤال الرابع:
لأن الولاية لاتعطي ثمارها، وهي خلق مؤمن يحمل صلابة الإيمان، إلا بالعناء والتعب والامتحان وذلك كله في انتظار الموالين لإعدادهم لتحمل مسؤولية الولاية.
فالولاية ترفض الضعفاء والمتخاذلين وتستقطب الأقوياء الذين يثبتون عند الشدائد والمحن، ولذا بدأت بعناء.
الجواب على السؤال الخامس:
لأن صلاة الظهر عند المشهور من المفسرين هي الصلاة الوسطى التي أكد الله على المحافظة عليها(حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى) وذلك لأنها تتوسط يوم الإنسان فهي بمثابة الميزان ليوم الإنسان ، وكذلك الولاية هي الميزان لحياة الإنسان ، وأكبر دليل على ذلك أن البعيد عن الولاية تراه يعيش التطرف بكل أبعاده وأشكاله .
الجواب على السؤال السابع:
لقد كان المسلمون يصافحون عليا (ع) بالولاية (السلام عليك ياأمير المؤمنين) الا أبابكر وعمر فقد كانا أكثر الناس تهنئة لعلي بالولاية إذ قالا( السلام عليك يا أمير المؤمنين أصبحت مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة بخ بخ بخ لك يا علي)
فهل كانا أكثر الناس حبا لعلي؟
لا لا لا لا
بل انهما يخفيان وجها آخر –لأمير المؤمنين(ع) وهذا أمر معروف ان كثير المجاملات يضمر تحت عبائته شرا وقد كشفت ريح الو لاية القوية ماتحت عبائتيهما ، حتى بانت عورة الحقد الدفين لعلي ابن ابي طالب(ع) منهما.
طباعة : نشر:
 
جميع المشاركات تعبر عن رأي كاتبها
 
الاسم التعليق
عيسى
التاريخ :2008-01-04
بارك الله فيك يا شيخ سعيد السلاطنة
ماهو جوابك للسؤال السادس؟ لانه لم يكتب في الموقع الحالي؟؟
الشيخ سعيد السلاطنة
التاريخ :2008-01-05
الأخ المؤمن العزيز سلام عليكم ورحمة الله
عفوا لقد سقط جواب السؤال السادس والجواب هو:
ان الرسول الكريم(ص) بالغ كل المبالغة في رفع يد علي (ع)وذلك لالقاء الحجة على القوم.
وااقدم لشخصكم الكريم بالغ شكري وامتناني لملاحظتكم الطيبة.
حسين المحروس
التاريخ :2008-01-05
شيخنا لاعة جبدنا من موضوع الغدير! بس خلاص كل شي راح؟ من تحاول ان تقنع بذلك؟ الشيعة ام السنة؟ أم التاريخ؟
كل مرة كل سنة تطرح المنابر والأجهزة الإعلامية المختلفة هذه الذكرى بشكل غريب جداً يبدومن خلاله أن الزمن قد توقف فعلا!! وتنتشر الكثير من الأمنيات الشيعية الحالمة عن: لو مشى الناس على ما في الغدير لكان العالم في أمن وسلام !!! أليست هذه أوهام؟!!
ألا تلاحظ ان الشيعة كائنات تاريخية بامتياز؟!
الشيخ سعيد السلاطنة
التاريخ :2008-01-06
الاستاذحسين المحروس سلام عليكم
موضوع الغدير مايلوع الكبد
بل هو المنار لكل منصف ،والدافع في التأمل فيه لأنه الصرط المستقيم .
فأنت يااستاذ تقول في صلاتك (اهدنا الصراط المستقيم )في كل يوم 12مرة بنحو الوجوب هل انك الى الآن لم تهتدي الى الصراط المستقيم؟
أم لأنك تسأل الله ان يثبتك على الصراط ؟
وذكر علي هو الصراط المستقيم وترديده سؤال على الثبات .
ويوم الغدير هو المحك للمحب لعلي من غيره
ياأبا علي
إن اريد إلا الإصلاح
التاريخ :2008-01-08
وليش إتلووع جبدك يا حسين المحروس؟

انت لا اطب في مواتم ولا مساجد علشان اتلوع جبدك

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ذكر علي بن أبي طالب عبادة.
محروم
التاريخ :2008-01-13
يا للاسف اباعلي ، لم اعهدك ساعيا لاهانة احد ! لا قاصدا ولا جاهلا ! عرفتك اخا محبا للجميع اححببت مهنة التدريس منذا ان التقيتك طالبا في الاعدادية فما تبدل اخي اليوم لتهين امرا اعتقاديا لطلما عرفت قداسته ! ، واذا كان اعتقادك الشخصي قد تغير فلم اهانة الاعتقاد والناموس للاهلك وناسك ومن هم حولك على اقل تقدير !

فاطمة علي
التاريخ :2009-11-25
جواب السؤال السادس شنو
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2021م