قالوا

 يعيش الجميع اليوم عصر الثورة المعلوماتية التي تنتشر فيها الأفكار و المعلومات بسرعة و سهولة من و إلى أي بقعة من بقاع العالم، و لكن ما فائدة هذا الكم الهائل من المعلومات في ظل هيمنة رأي واحد و فلسفة واحدة على نوعية هذه المعلومات، و أعني بذلك الولايات المتحدة الأمريكية التي تعكس بمثل هذه الأفعال حقيقة العالم الذي تمثله و تريد في نفس الوقت.

الأستاذ علي السكري
من الذي صام؟ الدرازيون أم النعيميون؟   |    في ذمة الله الشَّابة زهراء عبدالله ميرزا صالح   |   ذمة الله تعالى الحاجة جميلة حسن عبدالله    |   على السرير الأبيض الحاج خليل إبراهيم البزاز أبو منير    |   برنامج مأتم الجنوبي في ذكرى ولادة السيدة الزهراء    |   في ذمة الله حرم الحاج عبدالله سلمان العفو (أم ياسر)   |    في ذمة الله الطفلة زهراء جابر جاسم عباس   |   نبارك للأخ الطالب محمد حسن علي ثابت حصوله على الماجستير في إدارة الأعمال    |   رُزِقَ الأخ عبدالله علي آل رحمة || كوثر || 12/12/2021   |   دورة تغسيل الموتى    |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالاتالأستاذ كريم المحروس
 
تضامَنْ وتعاطَفْ فإن سجل لجنة التضامن مع حسن أبو علي كبير
شبكة النعيم الثقافية - 2010/04/19 - [الزيارات : 5290]

تضامَنْ وتعاطَفْ فإن سجل لجنة التضامن مع حسن أبو علي كبير

كريم المحروس
19/4/2010م

الفرق كبير جدا بين مرحلة العمل السياسي في عقدي السبعينات والثمانينات وبين مرحلتنا الراهنة من حيث تداول المواقف المعبرة عن الاحتجاج ضد سياسات سلطات جزيرتنا ووسائلها غير الشرعية في إدارة مشاريع التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية . ولو تتبعنا بعدا شعبيا واحدا في ذلك لتأكد لنا مستوى التحول الكبير في الوعي بالمحيط وتفاعلاته .

فحوادث الاعتقال مثلا كانت تأخذ بعدا شعبيا عاطفيا فقط بدون نظر إلى الأبعاد الأخرى المتعلقة بقضية الاعتقال ذاتها ولا حتى مسببات الاعتقال وخلفياتها . وقد يؤخذ المعتقل أيضا على محمل سلبي من قبل بعض رواد المجالس العامة في منطقة النعيم وشخصياتها الدينية والاجتماعية ، كأن يصنف المعتقل تصنيفا (أيدلوجيا) ممثلا عن جهة سياسية يرفضها الدين أو العادات والتقاليد المحلية .

يعتقل الشخص في منطقة النعيم مثلا ، فتجد الجيران وهم أقرب الناس إلى عائلة المعتقل وقد أخذوا حذرهم من محيطهم الاجتماعي بأكمله، فتنقطع زياراتهم لعائلة المعتقل خوف التبعات الأمنية . وفي احسن الأحوال يبدي القليل جدا من رجال المنطقة وشبابها تضامنهم العاطفي مع والد المعتقل بعد انقضاء مدة الاعتقال أو السجن، فيتوافدون على مجلس والد المعتقل أو السجين تعبيرا عن فرحهم لأزمة فكت عقدها وولت على خير!. أما شخصيات المنطقة من علماء الدين والوجهاء والتجار فلا تجد لهم أي مستوى من التعاطف، التزاما منهم بمبدأ عدم التدخل في السياسة أو نبذا للعاملين في مجالاتها .

اما في مرحلتنا الراهنة ، فالأوضاع تغيرت كثيرا ، ولكن المستوى الذي وصلت إليه في منطقة النعيم مازال ابتدائيا . ولولا قضية اعتقال حسن سلمان أبو علي وحرص مجموعة خيرة من الشباب على تحمل مسؤولية التضامن مع حسن أبو علي وتبعاتها في كل الأحوال وما تكلف من جهود وتضحيات ؛ لما تغلبت مظاهر التضامن السياسي في النعيم على العاطفي المجرد والمحدود .

الموقف السياسي المعارض الذي عبر عنه حسن سلمان بقضية ما يعرف " بتسريب معلومات" وأرادت السلطات أن تجعل منها قضية جنائية لا علاقة لها بأي مبدأ سياسي معارض ، أشاع في البحرين عامة كثيرا من الارتياح والتضامن، كما أشاع في منطقة النعيم الكثير من الوعي المعارض ، لأن حسن سلمان تحمل لوحده مسؤولية جهده المعارض ، واستعد وعائلته لتحمل كل التبعات ، وذلك لإثبات حقيقة عجزت عن إثباتها جمعياتنا السياسية التي خضعت لقانون الجمعيات والتزمت به حرفيا على حساب حق بلدهم ومواطنيهم في الاطلاع على مظاهر الفساد الأمني التي نسبت إلى جزيرتنا جيشا من العسكريين والمخبرين المجنسين وهددت بهم أصالة جزيرتنا وحق المواطن في العيش منعما بأمن بلده وخيراتها وثرواتها ونعمها.

موقف حسن الشجاع قبل دخوله السجن وبعد أشهر قضاها في السجن لم يكن موقفا فرديا حدد بشخص متهم زورا بقضية جنائية، انما كان موقفا معطاء أضاف إلى منطقة النعيم الكثير من الصور الإيجابية ، وعلينا ألا نبخس الناس أشياءهم.. أضاف حسن بموقفه الرائع إلى النعيم: وحدة التضامن مع المعتقل وقضيته بشتى ألوان الوسائل والإبداع فيها، الإيمان بقضية المعتقل وتبني أهدافها والدفاع دونها ، الإصرار على أخذ المعتقل حقه كاملا من خلال متابعة نشاطات الإحياء المختلفة والمشاركة فيها، مركزية العمل التضامني من خلال لجنة أهلية غطت كل الاحتياجات .. والأهم من كل ذلك: رفع مستوى مشاركة أهالي المنطقة في مسؤولية العمل السياسي وليس العاطفي المجرد ، وهو الأمر الذي وضع علماء الدين ووجهاء المنطقة أمام مسؤولياتهم حتى لمسنا منهم مشاركة هي أقل من الآمال ولكنها تفي بالغرض بحسب تقييم بعض المتابعين.. ومع ذلك أرى من حق عائلة حسن أبو علي أن تعقد مقارنة بين حجم المشاركات ونوعيتها في قضية فندق (تايلوس) وبين حجم المشاركات ونوعيتها في قضية ابنهم..ربما كانت الأولى أدسم واكثر خصوصية ولا تكلف شيئا، بينما الثانية لها حساباتها التي قد تجر وراءها تبعات .. هذا ما يؤسف له حقا ويدعونا لقراءة هذه المقارنة وتصحيح فكر رجالها .. فحق المعتقل أو السجين أولى بالتضحية والتضامن الدؤوب.

حسن سلمان اتخذ قراره الصائب في التضحية من أجل دينه ومن أجل وطن خال من الفساد الإداري الطائفي والأمني ، لذلك لا يهمه وعائلته إن كسبت قضيتهم موقفا تضامنيا كاملا في منطقة النعيم وغيرها أم لم تكسب . فمَنْ تضامن معه ووقف إلى جانبه فإنما يتضامن ويقف إلى جانب دينه والحق في مواطنة عادلة صالحة ، ومن لم يتضامن أو فضل الانكفاء تحسبا لضرورات يراها خاصة فحسابه على نفسه .

نعبر عن تضامننا مع حسن سلمان أبو علي وندعو له بالفرج ، ونُذكّر أفراد عائلته كافة ووالده سلمان على وجه اخص ، أن ظروف معتقل أو سجين اليوم ليس كسجين الأمس يهرب عن محيطه أناس ثم يفدون متعاطفين على مجلسه بعد الإفراج عنه لإبراء الذمة الاجتماعية ، بل ان المعتقل أو السجين في هذه المرحلة يمثل قمة رأس جبل الجليد الذي تبصره سلطة الفساد الإداري بعين حولاء ، وله جسم عظيم مغمور يشكل مجتمع البحرين بأكمله ويجمع من حوله كل الشعب وأبناء المنطقة خاصة متضامنين إنسانيا وسياسيا وفاعلين على منهج السجين حسن وقضيته العادلة .. وإذا ما أردنا التأكد من هذه الحقيقة؛ ستنصب اللجنة الأهلية للتضامن مع حسن سجلا كبيرا إذا تحقق الوعد وأفرج عن حسن آجلا أو عاجلا ، تدون فيه أسماء كل من يفد مجلس بيت عائلة أبو علي متضامنا لا مباركا فحسب! .. فإن الفرج من الله تعالى له قريب بإذنه وفيه فرج للجميع.

طباعة : نشر:
 
جميع المشاركات تعبر عن رأي كاتبها
 
الاسم التعليق
al-noaim
التاريخ :2010-04-19
ما فائدة تضامن وتعاطف اسكان خلف شاشات الكمبيوتر !!!
استاذ كريم قد يكون تعاطفك بالمشاعر و الاحاسيس ولكن لن يغير من القضية جديد
قضية حسن تحتاج لفعل ولا لقول .

اسف استاذي العزيز انها شعارات تردد ولا تطبق .
ناظم
التاريخ :2010-04-19
اخي al-noaim
انت بحاجة الى من يرشدك الى الرؤية السياسية الصحيحة وان يعينك على الخروج من قيد نفسك . لا تبخس الناس اشياءهم وانظر الى ما فعلت انت ، ان الله لا يغير ....واترك الاخرين فيما هم فاعلون، وما ادراك انت فيما هم فاعلون

ولا تنس ان ثلاثة ارباع الخبث الحكومي هو دور اعلامي مقابل اعلام معارض هزيل، ولك في تقرير البندر مثال حيث سكت العلماء انفسهم عن الحديث فيه.

لو نجنا في جعل حسن معارضا سياسيا بالاعلام والكمبيوتر لما نجحت الحكومة في تقديمه للمحاكمة . ارجو تحري الدقة قبل الحكم على الاشياء.
ناظم
التاريخ :2010-04-19
تمخضت 1500 مسج بعثت من اجل التضامن مع حسن سلمان عن حضور 7 اشخاص فقط الى المحكمة .يمكن الناس مشغولة بصلاة الجمعة في يوم الاحد الماضي!

اقولون ملك هندي توه مستلم الحكم كله اسافر ومن يرجع يستانس اسون ليه حفل استقبال كبير ...تعب ديوانه من حفلات الاستقبال التي تصل احيانا الى 10 مرات في الشهر ..فقللوا المستقبلين اشوي اشوي...وبعد 3 شهور اتصلوا ليه في المطار يوم جه من كندا وقالوا ليه : خذ تكسي وتعال اسرع واريح ليك!!

الشهر الجاي يمكن يمكن يعطون حارس المحكمة اعلان تضامني واكلفونه البواجب. وينكم رجاله
يجب التضامن
التاريخ :2010-04-19
المشكلة انه شيوخنا وعلماءنا
بس يفكرون ان الدين صلاة صوم
الامور الدينية العامة
اما اي شئ سياسي فهم بعيدين كل البعد عنه
فنرى التضامن من قبل علماء المنطقة ضئيل جدا مع
الفعاليات التضامنية مع المعتقل

انا ما اعتقد ان الامام الحسين (ع) خرج بس
حق الناس تصلي وتصوم
إبتهال سلمان
التاريخ :2010-04-19
شكراً لما كتبت أستاذ عبدالكريم.
فشوش
التاريخ :2010-04-20
تضامن وتعاطف من مدينة الضباب ومن فوق سحابها
أكتب ياكريم فإن الكتابة ستزيد من رصيدك
موسوي مرشح
التاريخ :2010-04-20
لا اعرف ليش الاستاذ لا يكتب دائما عن النعيم مع ان النعيم فيهه مشاكل واجد بحاجة لمن يلقي الضوء عليها ...انا حسبت المقالات في الشبكة عن النعيم بس ثلاثة . ارجو من الاستاذ المحروس الكتابة اكثر عن النعيم .

لا يحتاج الاستاذ بحاجة الى زيادة رصيد ، لو كان يريد لاستجاب لعروض من الصحف المحلية كانت مغرية اقلها اصدار صحيفتين ،سمعت هذا من اكثر من صحفي وبرلماني سابق وحالي.

خل الرصيد للي يركضون وراء اننخابات البرلمان والسيطرة على ادارات الحسينيات واذا قلنه ليهم تعالوا دافعوا عن المعتقل حسن شردوا ...
al-noaim
التاريخ :2010-04-20
الى ناظم ,,,,

انت تناقض نفسك بنفسك

القضية تحتاج لفعل لا لقول الحكومة تتابع الموجود في الساحة من الكتابات ولكن لا تتأثر بالكل الكتابات و لكن من ناحية الافعال فهي تتأثر بكل الافعال مثال على ذلك :-

وصلت بالحكومة بوضع الجواسيس وبائعين الضمير والوطنية لحد المراقبة الامسيات الدعائية !!

الاستاذ كريم وهو بقلمه كريم على حسن وبفعله كبير ولكن لايحرك ساكنا ً في القضية.

ولكن الكل يترقب الصور و تقارير من خلف الكوليس الكمبيوتر .....ألخ
أحمد
التاريخ :2010-04-23

حاولت تحسس الجرح و وضعت يدك على بعضه
لكن الجرح أعمق من أن تغطيه بمقال واحد

قد أختلف معك قليلا في بعض الحيثيات لكني أتفق معك في أكثره

كثيرون من أبناء المنطقة من لا تسمع منهم الا النقد لكنهم يختفون وقت العمل، كثيرون هم الذين يتعاطفون بالقلب ولكنهم يخافون حتى أن يٌتوجوا تعاطفهم بالعمل و ربما يخافون حتى المشاركة أو الدعم المعنوي

لك الشكر على هذا الدعم الذي نفتقده من كثيرين ممن أنتقدوا و ما زالوا ينتقدون من غير أن يحركوا ساكنا أو يبدوا موقفا بجرة قلم فضلا عن المحبطين و هم-و للأسف- كثر
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2024م